زوجي يغسلني واستمتع معه مررررة هل هذا حرام؟

زوجي يغسلني واستمتع معه مررررة هل هذا حرام؟ حيث إن العلاقة بين الزوجين تمتلئ بالمداعبات المتنوعة، وتختلف مداعبة كل زوج عن الآخر بشكل كبير، وكل منهم حسب ميوله الجنسية وما يتوافق مع زوجته أيضًا، بالتالي عن طريق موقع هلا سعودية سوف نعرض الأمور التي تحتاجها المرأة أثناء العلاقة الزوجية الحميمية.

زوجي يغسلني واستمتع معه مررررة هل هذا حرام

لا ليس حرام ، فيمكن للزوج مساعدة زوجته عند الاغتسال في الحمام، وقد يحدث بينهما علاقة جنسية كاملة، وأجمع الفقهاء وعلماء الدين أنه لا يوجد حرج في هذا الأمر والله أعلى وأعلم.

فرؤية كل زوجين عورتهما البعض ليس حرام وأباحه الله سبحانه وتعالى، وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يغتسل مع أزواجه، وذلك يُشير إلى جواز النظر إلى عورة الزوجة والعكس، وأباح الله مباشرتها فلا يقع إثم على الزوجين.

اقرأ أيضًا: ما هي حدود العلاقة بين الزوجين في رمضان؟ المباح للزوجين أثناء الصيام

الأمور التي تحتاجها المرأة أثناء العلاقة الزوجية الحميمية

هناك بعض الأمور التي تُريدها المرأة من زوجها أثناء العلاقة الزوجية الحميمية، فكل طرف منهما يفكر في كيفية إرضاء الآخر وإشباع رغباته من جميع الاتجاهات، وتتمثل تلك الأمور فيما يلي:

  • الشعور بالأهمية: تعشق الزوجة الشعور بأنها فعالة ومهمة بالنسبة لزوجها أثناء العلاقة، وأن الرجل لا يقوم وحده بكل شيء.
  • القبلات: تُحب المرأة القبلات الحارة أثناء العلاقة وخلال المداعبة، مما يُزيد الشغف بين الزوجين كنوع من أنواع التعبير عن الحُب الحقيقي.
  • الكلام الجميل: الكلام يؤثر بشكل كبير جدًا في مزاج الأنثى، بالتالي لا بد ألا تخلو العلاقة من الكلمات الرومانسية الجريئة بعض الشيء.
  • البطء: أغلب النساء يحبون التمهل والبطء في العلاقة، على عكس الرجال يكونون على عجلة.

يكون غرض كل من الزوجين إرضاء وإسعاد كل منهما الآخر بشتى السُبل التي أباحها الله عز وجل، بالتالي تتساءل المرأة زوجي يغسلني واستمتع معه مررررة هل هذا حرام؟ وذلك حتى لا تقع في إثم أو ذنب كبير.

أسئلة شائعة
  • هل يجوز للزوجة أن تطلب من زوجها أن يجامعها؟

    نعم يجوز، فلا يوجد حرج من أن تطلب الزوجة من زوجها أن يجامعها.

  • هل يجوز ذكر اسماء الاعضاء التناسلية بين الزوجين؟

    نعم يجوز وذكر أسماء الأعضاء التناسلية مُباح بين الزوجين والله أعلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *