زوجي ما يكيفيني وش اسوي؟

زوجي ما يكيفيني وش اسوي؟ فالعلاقة الزوجية الحميمية والاستمتاع حق لكل من الرجل والمرأة، بالتالي ينبغي على الزوج تلبية رغبات زوجته بالكامل، وجعلها تشعر بالمتعة والوصول إلى النشوة معه، كما هي تقوم بإشباع طلباته جنسيًا حلال العلاقة؛ لذلك عن طريق موقع هلا سعودية سوف نطرح أسباب عدم إشباع الزوج لزوجته جنسيًا.

زوجي ما يكيفيني وش اسوي

عند شعور الزوجة أن زوجها لا يُشبع رغباتها الجنسية في العلاقة الحميمة، وتبدأ بطرح سؤال زوجي ما يكيفيني وش اسوي، حيث توجد بعض النصائح المُفيدة، وهي تأتي على النحو الآتي:

  • استعمال الألعاب الجنسية المُثيرة: قد تحتاج المرأة إلى الاستعانة ببعض الألعاب الجنسية التي تُثير الرجل وتجعله يعطيها حقها الشرعي من الجماع كما تُريد.
  • التركيز على وضعيات جنسية محددة: توجد بعض الأوضاع التي تساعد المرأة على التحكم في العلاقة، مما يساهم في وصولها إلى النشوة مع زوجها.
  • تحفيز الزوج لعلاج المشكلات الجنسية: في حال معاناة الزوج من مشكلة جنسية ما، فعلى الزوجة تشجيعه من أجل حلها والذهاب إلى الطبيب للحفاظ على قدرته على الانتصاب.
  • إطالة مدة المداعبة بين الزوجين: ينبغي الاهتمام بمدة المداعبة بين الزوجين حتى يستمتع كل منهما قبل بدء المباشرة والجماع.

اقرأ أيضًا: زوجي يغيب عن البيت دون سبب ما الحل؟ أسباب غياب الزوج عن المنزل

أسباب عدم إشباع الزوج لزوجته جنسيًا

توجد مجموعة من الأسباب التي يترتب عليها عدم إشباع الزوج لزوجته جنسيًا خلال ممارسة العلاقة الزوجية الحميمية، وجاءت تلك الأسباب على النحو التالي:

  • البرود الجنسي: قد يعاني الرجل من البرود الجنسي في بعض الأوقات، بالتالي تقل رغبتهم في ممارسة العلاقة مما ينعكس على الزوجة.
  • عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب: تؤثر القدرة على الانتصاب على إشباع حاجات الزوجة الجنسية، فالأمر لا يستمر لمدة طويلة.

إن العلاقة الزوجية قائمة على إشباع الاحتياجات الجنسية لكل من الزوجين، فلا يمكن للزوج عدم تلبية ما ترغب فيه زوجته والعكس؛ حتى يشعران بالمتعة والإشباع، حيث يتساءل البعض عن زوجي ما يكيفيني وش اسوي.

أسئلة شائعة
  • زوجي لا يقترب مني ماذا أفعل؟

    إذا كان الزوج لا يقترب من زوجته فعليها التحدث معه بكل صراحة والتخلي عن الخجل، وفهم ماذا يُريد.

  • كيف ازيد من رغبة زوجي؟

    تستطيع الزوجة زيادة رغبة الزوج تجاهها عبر إعطائه عصير البطيخ أو القهوة السوداء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *